ألعاب الأساطير تطرح ثلث أسهمها للاكتتاب على منصة سكوبير بالتزامن مع نمو قطاع الرياضات الإلكترونية 41% سنويًا

أعلنت انطلاق جولتها الاستثمارية الأولى عبر منصة سكوبير للتمويل الجماعي اليوم، حيث ستطرح الشركة ما يقارب 35% من أسمهما للاكتتاب ليُتاح لجميع الراغبين في الاستثمار شراء 26 ألف سهم من قيمة شركة ألعاب الأساطير بسعر 168 ريالًا للسهم الواحد.

ويهدف الاستثمار إلى اقتناص الطلب المتزايد على استهلاك الرياضات الإلكترونية، حيث بلغ حجم النمو في هذا القطاع العام الماضي أكثر من 41% محليًا، متفوقًا على معدل النمو العالمي المقدر بنحو 21% بالرغم من جائحة كورونا وأثرها على النمو الاقتصادي، وسجل عدد ممارسو الألعاب في السعودية رقمًا كبيرًا تجاوز الـ 21 مليون من بينهم 4.

6 مليون لاعب نشط يوميًا.

تختص ألعاب الأساطير في إدارة وتشغيل المشاريع الترفيهية (الرياضات الإلكترونية والذهنية) وتقديم الخدمات المساندة والداعمة لها مثل: انشاء وإدارة الصالات ومنصات البطولات، مبيعات المنتجات المتعلقة بالرياضات الإلكترونية والذهنية، كما تمتلك تطبيقًا خاصًا بمجتمع يجعل من السهل انضمامهم للفرق الاحترافية في حال كانوا يرغبون بتحويل تجاربهم إلى عمل ومصدر رزق لهم وفقًا للشركة.

وذكر ناصر الحربي، المستشار في مركز دلني، خلال حفل أقيم بهذه المناسبة، قصة احتضان المشروع ودعمه لمدة سنتين وخاصةً في ذروة الجائحة، وكان أديب بخش المدير العام قد أكد على رؤية المركز في دعم المشاريع وتطويرها حتى تصل لمستوى تؤهلها للحصول على القروض الحسنة من بنك التنمية الاجتماعية.

واستعرض بدوره باسم البلادي، مؤسس Business hub، قصة المشروع في بداياته منذ أن وصله نموذج طلب الانضمام للحاضنة من قبل مؤسس شركة ألعاب الأساطير حينما كانت مجرد فكرة مرورًا بتأسيس الصالة الأولى في منطقة المدينة المنورة، معربًا عن سعادته بما وصل إليه المشروع بعد انتقال إدارته المركزية إلى الرياض، ودخول المستثمرين في خطوات التوسع والاستحواذ، مشددًا على أهمية فريق العمل في نجاح المشروع وتحليهم بالإصرار على تحقيق الأهداف مهما كانت العقبات.

وحول مستقبل المشروع، قدم الرئيس التنفيذي للشركة معاذ العبدالله، والمدير التقني خالد الهندي، عرضًا تضمن حاجة السوق لزيادة الصالات المتخصصة التي تقل بحوالي 10 آلاف مرة من عددها في كوريا الجنوبية على سبيل المثال، بالإضافة إلى حاجة اللاعبين لمزيدٍ من الاستثمار في الخدمات السحابية، والفعاليات الترفيهية، والمسابقات التنافسية، المتعلقة بصناعة الألعاب والرياضات الإلكترونية، في ظل الاهتمام الذي توليه رؤية السعودية 2030 لهذا النوع من الرياضات؛ التي حققت للوطن العديد من الإنجازات العالمية منذ تأسيس الاتحاد السعودي للرياضات الذهنية والإلكترونية.

وكان من بين الحضور علي الحربي المدير التنفيذي لشركة UMX لتطوير الألعاب الإلكترونية، وجيلبت رستم ممثل شركة راز للاستثمار نيابةً عن المستثمر رياض الزامل، وعبدالله الخميس الكاتب الاقتصادي ومستثمر في منصة التمويل الجماعي، ومشاري العفالق الكاتب الاقتصادي والرئيس التنفيذي لآفاق ميديا أند بي آر، وفاضل النصار المدير التنفيذي لشركة فرانتشايز مي، ومجموعة من رجال الأعمال والمستثمرين الملائكيين.

الوسوم

تقنية      |         (منذ: 5 أشهر | 110 قراءة)
.