الصحافة الفرنسية تهاجم نجم الجزائر بلايلي بسبب سلوكه غير المنضبط

الجزائر- “القدس العربي”: يتجه نجم المنتخب الجزائري لكرة القدم يوسف بلايلي لترك ناديه الفرنسي ““، بسبب فشله في الانسجام وسلوكه غير المنضبط وحياته الليلية الصاخبة، وفق ما تروي الصحافة الفرنسية.

ونقل موقع قناة “أر أم سي” الرياضية المتخصصة، أنه سيكون من غير المعقول مشاهدة بلايلي يرتدي قميص بريست مرة أخرى، بعد كل ما أثير عنه في الأيام الأخيرة.

ويبدو اللاعب نفسه غير متحمس للبقاء، إذ تحدث والده لوسائل إعلام جزائرية بأن ابنه لديه عدة عروض وسيحسم أمره قريبا.

ومن جهة النادي، لا شيء رسميا لحد الآن، إذ لا تزال إدارة بريست تنتظر عودة بلايلي يوم الأربعاء عقب إتمامه المباراتين الوديتين مع المنتخب الجزائري أمام غينيا ونيجيريا.

ونقل الموقع أن النادي لم يتلق أي طلب من بلايلي حول نيته الرحيل، لكن ينتظر أن يجلس الطرفان لتسوية الموضوع قريبا.

ويوجد بلايلي منذ تسعة أشهر بنادي قادما من الدوري القطري.

وبدا أداؤه مخيبا للآمال، ففي 19 مباراة لعبها سجل 3 أهداف وقدم 4 تمريرات حاسمة، مع تسجيل نقص في الجهد الجماعي للاعب وفق ما أشار إليه مدرب بريست ميشال دير زكاريان، غير أن أكثر ما أزعجه في اللعب هو سلوكه الفردي.

ويروي الموقع أن بلايلي خلال مباراة فريقه الأخيرة مع باريس سان جرمان، قرر بعد عدم إشراكه في المباراة، البقاء في العاصمة الفرنسية بعد المباراة، متجاهلاً رحلة العودة بالطائرة مع فريقه وبدون أن يخبر أحدا.

كما تحدث عن حياة ليلية غير منضبطة للاعب مما أثر على لياقته البدنية.

ومن أكثر القصص التي أثارت الغضب حول اللاعب، تركه المنزل الذي استأجره له النادي في حالة كارثية، مما تطلب فاتورة ترميم بقيمة 50 ألف يورو وفق صحيفة تيلغرام المحلية بفرنسا.

ويوجد هذا المنزل الواقع بضواحي مدينة برست شمال فرنسا، في وضع يرثى له، إذ لا بد وفق مالك المبنى، من “إعادة ترميم المطبخ، وتغيير الأرضية المتضررة بسبب ترك المدفأة مشتعلة طول الوقت، وإصلاح الأبواب المكسورة، وإعادة تهيئة الحمام الذي تعرض للتلف ووجدت فيه بقايا السجائر كدليل على الإهمال، وفق ما تنقله الصحيفة.

الوكالات      |         (منذ: 2 أشهر | 27 قراءة)
.