البحرية الألمانية تشارك في كشف ملابسات التخريب المحتمل في خطي نورد ستريم

برلين: أعلنت وزيرة الدفاع الألمانية كريستينه لامبرشت مشاركة البحرية الألمانية في كشف ملابسات العمل التخريبي المحتمل في خطي أنابيب في بحر البلطيق.

وقالت الوزيرة المنتمية إلى حزب المستشار أولاف شولتس الاشتراكي الديمقراطي، اليوم الأربعاء إن الحادثة توضح أن ألمانيا تعتمد على البنية التحتية الحيوية بما في ذلك البنية التحتية الموجودة تحت الماء.

وأضافت لامبرشت :” يجب الآن توضيح ملابسات هذه الأحداث المزعجة بشكل سريع وتحديد هوية المسؤولين”.

وأوضحت لامبرشت أنها تبادلت وجهات النظر مع نظيرها الدنماركي واتفقت معه على تبادل المعلومات مشيرة إلى أن البحرية الألمانية ستسهم بخبرتها في كشف ملابسات الأحداث.

وصرحت لامبرشت بأن ” الأضرار التي لحقت بالأنابيب توضح لنا أيضا مدى أهمية وجود بحرية قوية داخل جيشنا الكفء من أجل أمن بلادنا وأمن حلفائنا”.

(د ب أ)

الوكالات      |         (منذ: 2 أشهر | 26 قراءة)
.