السفير الأمريكي في إسرائيل: لا ندعم نمو المستوطنات

Quds القدس/عبد الرؤوف أرناؤوط/الأناضولأعلن السفير الأمريكي في إسرائيل توم نايدز أن واشنطن تعارض "نمو" المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقال في مؤتمر صحفي، الأربعاء، بفندق في مدينة القدس الشرقية: "نحن لا ندعم نمو المستوطنات، لقد أوضحتُ هذا الموقف للحكومة (الإسرائيلية)، لجميع اللاعبين، بما في ذلك لرئيس الوزراء".

وأضاف: "سنواصل العمل مع الحكومة الإسرائيلية للحد من أي نمو استيطاني خارج الخط الأخضر لإسرائيل".

وأعلنت إدارة جو بايدن، منذ تسلمها لمهامها مطلع العام الماضي، معارضتها للاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

ومن جهة ثانية، أشار نايدز إلى أن الفتح الدائم لمعبر الكرامة "جسر الملك حسين، أو ألنبي" قد تأجّل من نهاية الشهر الجاري إلى نهاية الشهر المقبل.

وكان البيت الأبيض قد أعلن خلال زيارة للرئيس الأمريكي جو بايدن إلى بيت لحم بالضفة الغربية في منتصف يوليو/تموز الماضي، عن فتح المعبر على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع، بدءا من نهاية سبتمبر/أيلول الجاري.

ولكنّ السفير الأمريكي قال، الأربعاء: "تم إعلامي أن المعبر سيفتح على مدار الساعة لفترة تجريبية، بدءا من 24 أكتوبر/تشرين الأول المقبل".

ويشهد المعبر، وهو الوحيد بين الضفة الغربية والأردن، اكتظاظا يتسبب في بطء حركة المسافرين، خاصة في فترة الإجازات الصيفية.

وعلى صعيد آخر، فقد أشاد السفير الأمريكي بإعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد دعم فكرة حل الدولتين، في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الأسبوع الماضي.

وقال: "نحن نشجع كل حوار بين الطرفين، ونأمل أن تكون هناك المزيد من الحوارات".

وكان نايدز يتحدث في مؤتمر صحفي أعلنت خلاله الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، عن 6.

5 ملايين دولار لمشاريع غير حكومية لصالح الفلسطينيين.

المواضيع ذات الصلة Bu haberi paylaşın

الوكالات      |         (منذ: 2 أشهر | 20 قراءة)
.